منتدا ساهر لاحلى الاوقات
كل اعضاء المنتدا بترحب بلاعضاء الجدد

ونتمنا الاستفادة والافادة للمنتدا


منتدانا منتداكم معا نفيد ونستفيد وننتظر منكم المزيد
 
الرئيسيةالشات*شات المنتدىالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كاظم الساهر جالسه لوحدك
الأربعاء فبراير 05, 2014 2:39 am من طرف مدينة الحب

» فاكهه الحب للناس اللى يفهمو معنى الحب
الجمعة أغسطس 09, 2013 9:29 am من طرف Admin

» ~~بكل الحب اتيتكم فهل لي مكان بينكم ~~
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 6:47 pm من طرف اتعبنى قلبى

» ههههههههههههههههه
السبت فبراير 25, 2012 8:41 pm من طرف احساس حزين

» (هاااااام جدا) اضرار المحمول للرجال
السبت فبراير 25, 2012 8:22 pm من طرف احساس حزين

» (هاااااام جدا) اضرار المحمول للرجال
السبت فبراير 25, 2012 8:18 pm من طرف احساس حزين

» لــــكــــــــــل الشـــــلـــه
السبت فبراير 25, 2012 8:14 pm من طرف احساس حزين

» ابرار الجنه
السبت فبراير 25, 2012 8:07 pm من طرف احساس حزين

» بعد طول غيااااااااااب رجعت تانى
السبت فبراير 25, 2012 8:03 pm من طرف احساس حزين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
RORO
 
Admin
 
احساس حزين
 
نانو
 
مدينة الحب
 
دموع القمر
 
ابو محمود
 
معاذ
 
وعد
 
هــمـسة
 

شاطر | 
 

 قصة واقعيه مواثرة جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 1430
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
الموقع : فى الدنيا

مُساهمةموضوع: قصة واقعيه مواثرة جدا   الثلاثاء فبراير 02, 2010 12:12 am


أنا سيدة في الثلاثينيات من عمري تزوجت منذ‏11‏ عاما زوجا يحسدني عليه الكثيرات كل الشواهد كانت تقول أنه شاب علي خلق من أسرة كريمة‏,‏ ميسور ذو مركز مرموق كما يقولون لم أجد فيه عيبا أنا وأهلي وتمت الخطوبة والزواج ونحن في قمة السعادة والرضا والحب أيضا‏.‏ كان يحسدنا الجميع لدرجة لفتت نظر الجميع حولنا بأن ملامحنا أصبحت واحدة وكأنني أخته ولست زوجته‏,‏ وبعد زواجنا بشهور وجدت في زوجي شيئا غريبا بالنسبة لي وكأنني اكتشفه لأول مرة‏,‏ ثورته الشديدة والعارمة علي أشياء تبدو بسيطة وتافهة بل واكتشفت أيضا ان أسرته كانت تعاني من ذلك‏,‏ ولهذا أسرعوا بزواجه حتي يستطيعوا ان يعيشوا بسلام وبدون ازعاج أو بالأصح بدون فضائح‏,‏ وخصوصا ان عندهم بنتا كانت وقتها تستعد للزواج‏,‏ والغريب أيضا أنهم كانوا يقابلون ثورته بمزيد من ارضائه وليس عقابه علي تطاوله علي والديه وكبار السن من أهله‏.‏

استمرت حياتي معه وكان تعليق أسرتي المحترمة التي لم تعرف الإهانة يوما ما أن طبيعة عمله الأمني وصغر سنه وقتها هو السبب ويجب ان اتحمل ويجب أن اسرع وانجب أطفالا حتي يحنو قلبه‏,‏ وغيرها من النصائح المعروفة‏.‏ وبالفعل انجبت ثلاثة أبناء ذكور كان يتمناهم من الدنيا وكان دائما يحذرني انني لو انجبت بنتا سيعاقبها ويعاقبني عقابا شديدا وانني وقتها ساندم علي اليوم الذي انجبتها فيه‏.‏ وكنت دائما قريبة من الله بشكل جعلني أري كل أمور حياتي في رؤي أذهلت من حولي‏,‏ وكنت سعيدة بالخير والشر الذي كنت اراه لأنني احسست بنعمة غالية من الله عز وجل وكنت دائما أري ما يخفيه زوجي عني‏,‏ وكان يذهل ويتخيل أنني أقوم بمراقبته ودائما كانت اشياء مشينة ومرت الأيام بفضائحها نعم سيدي كل مكان‏,‏ كل شارع كل بنك كل عيادة لابد أن يضع فيها بصماته‏,‏ جاهدت كثيرا وساعدته في عثراته النفسية والمادية في أوقات تخلي عنه الجميع لسوء خلقه‏,‏ تحملت ما لاتتحمله امرأة من جرح الكرامة ومن ألفاظ بذيئة يندي لها الجبين تحملت مرارة نظرات الجميع لي وأنا مستمرة في حياتي برغم الضرب والإهانات وأجبرت نفسي من أجل خاطر عيون أطفالي أن اتحمل كل شيء‏.‏

كل يوم كان يمر من حياتي بدون فضائح اشكر الله وأحمده إلي أن قلت لنفسي يوما ما المانع ان اكتب إلي زوجي رسالة طويلة اصارحه بما في داخلي ابث له كل حبي الذي افتقدته فيه‏.‏ استرجع معه أجمل أيام عمرنا الجميلة التي مرت كحلم‏..‏ أتوسل اليه ان نبدأ صفحة جديدة ويعيش أطفالنا بهدوء حتي تزول كل علامات الرعب التي بداخلهم من صراخاته‏.‏ كتبت له بهدوء دون ان اجرح مشاعره بكلمة واحدة كتبت له وأنا في مقتبل الثلاثينيات من عمري واردت ان تكون رسالتي له مكتوبة لانه من الصعب أن تجلس أمامه وتتكلم معه بهدوء لان تطاوله دائما يجعلني افر من امامه والتزم الصمت واحترام الذات وطلبت منه ان يرد علي بنفس الاسلوب وتخيلت لحظتها ان كل مشاكلنا انتهت‏,‏ ففوجئت به يكتب في هامش الصفحة في حيز صغير جدا‏:‏ أنا قرأت رسالتك جيدا وطلعت منها ان أنت عندك مراهقة متأخرة وأنك‏(......)‏

سيدي اعفني من كتابة الكلمة حفاظا علي مشاعركم جميعا لانني تعودت عليها بسبب أو بدون سبب‏,‏ حتي أطفالي تعودوا ان يسمعوها وهي تقال لي في كل الأوقات‏,‏ والتي دائما جعلتني في حالة دفاع دائم عن نفسي أمام كل من يسمعها لكي أقول لهم إن هذه الإهانة ليس لها علاقة بشرفي ولكن هو دائما يقولها في أي وقت بدون أي مبرر‏.‏

ولكن هذه المرة ياسيدي طفح الكيل لانها كانت آخر فرصة بالنسبة لي معه بعدما نفدت كل الوسائل التي يمكن أن تتخيلها وأصبت بحالة من الصمت الفظيع الذي جعلني أعمل في البيت مثل الآلة دون ان اتكلم مع احد وجدت داخلي ثورة هائلة وأنا أقول لماذا اتحمل كل هذا المرار وأنا التي عشت حياتي كلها في أسرة محترمة لانعرف فيها أي إهانة قط وماذا سيأخذ أبناؤنا منا ونحن بهذا الشكل المهين‏,‏ وأنا أضحي من أجل ماذا؟ من أجل أولادي؟ وما الذي اتوقعه من التصاق أولادي بهذا الأب الفظ الذي لم يرحم جسدي النحيف يوما ما من الآلم الذي يسببه لي بتطاوله علي نفسيا وبدنيا‏,‏ ولم يرحم توسلاتي له بإعفائي من تجهيز الشيشة له في منزلنا أمام أطفالي‏,‏ وما نتعرض له من مخاطر بكل المقاييس‏,‏ ولم يرحم توسلاتي له ان يتقي الله في علاقاته بكل انثي ممكن ان يعرفها في أي مكان‏,‏ ولم يستمع لتوسلاتي ان يكون قدوة لأولادي في كل شيء حتي ولو بالتمثيل أو الادعاء‏.‏

وجدت نفسي أقول‏:‏ لا لن اعيش يجب ان أهرب أنا وأطفالي بعيدا عنه وقررت واستغليت فترة سفره في عمل واخذت اولادي ومشيت وذهبت إلي بيت أهلي وفوجئت به يأتي الينا ويتطاول علينا بكل ما تتخيله ويأخذ مني أطفالي الأبرياء الذين استغل براءتهم واخذ يبث فيهم الكره لي ولأهلي واخبرهم انني التي لا اريد ان اعيش معهم ويصور لهم ان كل البيوت تعيش هكذا نعم وجدت ابني ذا الستة أعوام يقول لي‏:‏ ايه يعني يا مامي لم تضربي وتتشتمي وتعيشي معاه من أجلنا كل الستات كده؟ تخيل؟ ويا هول ما فعل بهم وما لصقه بعقولهم‏,‏ لم أكن اتخيل أن أسمع هذا الكلام من أطفالي‏.‏

سيدي لا أريد ان اتذكر لكن طلبت منه الانفصال في هدوء وان نتشارك في تربية أطفالنا ونبعدهم عن أي صراع بيننا ولكن هيهات قالها لي شيخ من لم يتق الله في الزواج فهل يتقي الله في الطلاق؟ اضطررت لرفع كل القضايا التي ترفع في هذه الظروف وهو في هذه الفترة حاول محاربتي بأطفالي ثم جاء إلي يستعطفني ويعتذر ويعدني بالمعاملة الحسنة وأني استطيع ان اجرب مرة أخري ولو وجدته يخدعني استطيع أن اطلب الانفصال‏,‏ وبالرغم من اقتناعي الكامل انه لايستطيع ان يتخلي عن طباعه رجعت مرة أخري‏.‏ ولا اخفيك سرا أنني فعلا لم أكن استطيع ان ابعد عن اولادي كل هذه الفترة لحين انتهاء القضاء لكني وجدت اولادي شيئا آخر وكأنه في هذه الشهور استطاع غسيل عقولهم يتعاملون معي باسلوب غريب وكأنهم هم الذين يقومون بتربيتي وليس أنا طوال اليوم مكالمات لوالدهم علي الموبايل ليسردوا له كل ما يحدث في البيت التافه والمهم وكلهم يتنافسون في ارضاء ابيهم وكلهم يتنافسون في كرهي وكره أهلي كلهم‏..‏

وجدت رائحة انتقام منهم جميعا وكأنني اجرمت عندما طلبت ان اعيش بآدمية وان أكون سيدة محترمة رأيت منهم ما لايتحمله بشر وتطاول علي أطفالي وابوهم سعيد بهذه النتيجة لانه اراد ان يرجعني إلي المصيدة حتي يثبت لي شيئا واحدا ده جزاء اللي يرفض ان يعيش معه ويعترض علي سلوكه وأسلوب حياته‏.‏

وتكررت نفس حياتي السابقة مع زيادة كره أولادي لي ونسيانهم كل شيء فعلته معهم وضحيت به من أجلهم ونسيانهم كل تعاليمنا وقيمنا وديننا الذي ربيتهم عليه وكأنني أصبحت فيروسا خطيرا يجب الابتعاد عنه وأمام كل هذا لم اجد سوي الفرار ولكن هذه المرة منهم جميعا وأنا ألملم أشلاء كرامتي المبعثرة واهرب بسيارتي في الفجر واذهب إلي أهلي بحسرتي وقلبي المذبوح من أطفالي الذين أكبرهم ابن‏10‏ أعوم وأصغرهم‏6‏ أعوام ولكن ما سمعته منهم يزيدهم‏20‏ عاما فوق سنهم لقد التزمت الصمت مرة أخري شهورا لم أفعل خلالها سوي الصلاة والدعاء إلي أن افقت من هذا الصمت وخرجت مرة أخري ألملم بعض حقوقي كان اولها ان يأتي علي يوم لا يقترن اسمي بهذا الإنسان سامحه الله العفو الكريم‏,‏ أما أولادي فقد اصبحوا كائنات أخري لا اسمع منهم سوي ألذع الالفاظ علي مسمع ابيهم وهو يقول لي‏:‏ يا تنفصلي عننا كلنا يا تاخدينا كلنا‏.‏

وأنا الآن في حرب سيدي الفاضل لأنني لا استطيع العيش معه‏.‏ صدقني الآن تتملكني غصة في حلقي لانني اتكلم عنه وأنا قصدت ألا أحكي تفاصيل كثيرة عن حياتي لايتحملها بشر ولا يصدقها عقل أيضا لانني اريد ان انسي ولا اذكر نفسي بها من حولي فكلهم ينقسمون إلي رأيين وفي كل الحالات هم يتركون لي حرية الاختيار‏.‏ اولهما‏,‏ ان اتركهم جميعا يهنئون بحياتهم معا ويتحملون ما فعلوه بي إلي أن يكبروا ويفهموا كل شيء بأنفسهم وكفي تضحيات من أجلهم‏.‏ وثانيهما ان احاربه من أجل الحصول علي أولادي وبعد حصولي عليهم اساعدهم مع طبيب نفسي في الوصول بهم لمستوي نفسي سوي يستطيعون ان يواصلوا به حياتهم القادمة‏.‏

سيدي الفاضل الرأي الأول يحرمني من اولادي ويجعلني أحس انني هربت من مرار فظيع وتركتهم أنا فيه بلا أي ذنب اقترفوه وصدقني لا استطيع العيش بدونهم‏..‏ أنا أم سيدي الفاضل لقد حاربت من أجلهم لماذا احرم منهم؟‏.‏

الحل الآخر سأعاني معه لأنني اعلم جيدا اجراءات حصولي علي أولادي وما سيتعرضون له مع أب عنيد لن يجعلني آخذهم الا بالمحاكم واقسام البوليس غير ان المشكلة الأساسية وهي رفضهم لي حاليا لانه جعلني لا استطيع الحديث معهم ولا رؤيتهم فترة طويلة‏..‏ وقد اخبرهم باشياء عني فظيعة اقسم بالله العظيم لم تحدث مني أبدا‏.‏

سيدي انقذني أرجوك هو يستغل عمله الأمني في الاضرار بي غاية الإضرار وأنا إلي الآن لا أريد الخوض في مشاكل له في عمله‏,‏ يكفيني تشويهي أمام أولادي لا أستطيع تشويه ابيهم ابدا أنا دائما كنت اخبرهم ان اباهم أحسن أب وأمهم أحسن أم ولكن نحن بيننا خلافات حلها ألا اعيش معه في منزل واحد وهم يجب ان يعيشوا بيننا ولا يحرموا من احد فينا ابدا‏,‏ ولكن طبعا هذا حل لايرضيه‏.‏ سيدي بالله عليك أنا لا أعرف هل يوجد في مصر طب نفسي للأطفال ام لا؟ حتي يفيدني كيف اتعامل معهم واريد نصيحتك مع الاعتراف الكامل اني اخطأت نعم اقولها لكل سيدة‏:‏ عيشي مهانة‏,‏ عيشي بلا كرامة من أجل أطفالك‏.‏ أليس هذا ما يتمناه بعض الرجال‏.‏ هنيئا لهم بما فعلوه بنا حقا ما أكرمهن وما اهانهن الا لئيم‏.‏

سيدي بالله عليك ماذا أفعل اريد نصيحتك أنا لم أر أطفالي منذ شهور واموت في اليوم ألف مرة وأنا أعلم أنهم في أمس الحاجة إلي خصوصا أنه يتركهم بمفردهم في المنزل ويتوجه لعمله وتعرضوا قبل ذلك لمخاطر فظيعة لصغر سنهم ارحمهم وارحمني واخبرني ماذا أفعل؟‏.

_________________
علمتني الحياة: أن الحب والوفاء وجهان لعملة نادرة إسمها الصديق....

علمتني الحياة: أن من شغل بعيوب الناس كثرة عيوبه وهو لا يدري.....

علمتني الحياة:أن الصدق خط مستقيم بين نقطتين هما أنا والعالم....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsahreen.a7larab.net
RORO
مشرفة رائعة
مشرفة رائعة
avatar

عدد المساهمات : 1839
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعيه مواثرة جدا   الثلاثاء فبراير 02, 2010 1:06 am


سلمت يداااااااك يا غالى
ودائما فى انتظار جديدك الرائع
وحقا اهنئك على اختياراتك الرائعه للموضيعك
ربنا يسعد هذه السيده فى محنتها ويهدى هذا الرجل
تقبل مرورى يا غالى

_________________
๖ۜރޯޒރޯޒ•روروِۜ ....قولى و لو كذبا كلاما ناعماِۣۣۣ_ރޯޒރޯޒ•ِۣۣۣ

محبتك في القلب زادت وإنت ماتحسب حسابي
ليه بتزعل وانا بهواك
خوفي يحلا لك عذابي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعيه مواثرة جدا   الثلاثاء فبراير 02, 2010 1:23 am

حسبي الله ونعم الوكيل في كل انسان ظالم ,يظلم ويفتري على الناس الكذب


تسلم اخي ساهر وفي انتظار جديدك دوما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة واقعيه مواثرة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدا ساهر لاحلى الاوقات :: قصص واقعيه-
انتقل الى: